إجازة الشيخ يحيى بن عثمان عظيم آبادي وروايته عن شيوخه ​​لفضيلة د الشيخ أحمد بازمول حفظه الله

بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله
 
 
أما بعد
 
 
فقد زرت شيخنا المحدث السلفي العلامة أبا زكريا يحيى بن عثمان بن الحسين عظيم آبادي المدرس يوم الخميس عصراً الموافق 16/11/1427هـ في منزله بمكة المكرمة ، وطلبت منه أن يعطيني وكالة منه في الإجازة ؛ بأن أجيز طلاب العلم عنه ، فيروون عنه مباشرة بلا واسطة .
 
 
وقد وافق الشيخ جزاه الله تعالى على ذلك ، ووقع لي على ورقة التوكيل بالإجازة وختمها بختمه المعروف .
 
 
فمن كان يرغب من المشاركين في سحاب الخير الرواية عن الشيخ يحيى المدرس عن شيوخه بأسانيدهم فليكتب لي على بريدي الخاص .
 
 
وإليكم نص الإجازة التي وقع وختم عليها الشيخ يحيى بن عثمان المدرس .
 
 
“نص توكيل بالإجازة”
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
الحمد لله ربِّ العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد الأمين ، وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ، ومن سار على دربهم إلى يوم الدين .
 
 
أما بعد :
 
 
فأقول أنا أبو زكريا يحيى بن عثمان بن الحسين عظيم آبادي المكي المدرس بأني قد أجزت ووكلت ابننا فضيلة الشيخ الدكتور / أبا عمر أحمد بن عمر بن سالم بازمول أن يجيز عني من أراد من طلاب العلم إذا كانوا أهلاً للإجازة فقد أجزت من أجازه عني ، فلمن أجازه ابننا الشيخ أحمد بازمول أن يروي عني مباشرة بلا واسطة بناءً على هذه الوكالة في الإجازة .
 
 
وإني بحمد الله تعالى أروي عن جماعة من أهل العلم والفضل والسنة وهم :
 
 
1- والدي الشيخ العلامة عثمان بن الحسين المدرس عظيم آبادي وجادة .
 
 
2- الشيخ العلامة سليمان الحمدان .
 
 
3- والشيخ العلامة عبد الحق الهاشمي .
 
 
4- والشيخ العلامة عبيد الله الرحماني المباركفوري .
 
 
5- والشيخ العلامة محمد بن عبد الله اللكنوي .
 
 
وأسانيدهم – رحمهم الله تعالى – مثبتة في ثبتي المعروف بالنجم البادي .
 
 
6- والشيخ الفاضل سليمان بن سالم بن عبيد الله العوفي اللهيبي – حفظه الله تعالى – وهو يروي عن شيخنا عبد الحق الهاشمي وشيخنا محمد بن عبد الله اللكنوي .
 
 
7- وممن أجازني وقد تدبجت معه : الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي حفظه الله تعالى وأسانيده موجودة في ثبته “اللآلئ الدرية في جمع الأسانيد النجمية”.
 
 
وقد عدل مده على مدي الذي عدلته على مد شيخنا محمد عبد الله اللكنوي .
 
 
وأوصيه ونفسي بتقوى الله تعالى ، ودوام ذكره ، وتلاوة كتابه العزيز بالتدبر والعمل بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم ، ومجانبة البدع والمنكرات وأهلها .
 
 
واسأل الله تعالى لي وله ولكل مسلم الهداية والتوفيق إنه تعالى على كل شيء قدير
 
 
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
 
 
كتبه راجي عفو ربه
 
 
أبو زكريا يحيى بن عثمان بن الحسين عظيم آبادي المدرس
 
 
صح ذلك وثبت في يوم الخميس الموافق 16/11/1427هـ
 
 
 
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
 
 
أقول أنا أحمد بن عمر بازمول : آمل ممن أراد الإجازة أن يعرفني بسيرته العلمية ؛ لأن الشيخ شرطها بأن يكون أهلاً للرواية .
 
 
ويكفي في ذلك أن يكون من المشتغلين بطلب العلم على أيدي أهل العلم الثقات أو يكون معروفاً لديهم أو له ما يثبت سلفيته

اسم الشيخ


تحميل الكتاب


تصفح وتحميل

وصف الكتاب


<?php echo $image['alt']; ?>

الاستماع


get_field('audio_dr_upload'), 'loop' => '', 'autoplay' => '', 'preload' => 'none' ); echo wp_audio_shortcode($attr); ?>
تحميل

وصف الملف الصوتي