هذا بعض بياني لضلالات عبد الله الشريكة حوار مع الدكتور فلاح مندكار حفظه الله ​الحلقة الثانية ​​لفضيلة د الشيخ أحمد بازمول حفظه الله

بسم الله الرحمن الرحيم،
 
إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له،وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّإِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾، ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَعَلَيْكُمْ رَقِيباً﴾، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْلَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَوَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا﴾، ألا وإن أصدق الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار، أما بعد:
 
فقد سئلت عن الاستفادة من الشيخ سالم الطويل فأجبت بعدم الاستفادة منه لأنه عنده مخالفات منهجية متعددة وقد نوصح الشيخ سالم الطويل إلا أنه لم يرجع عن باطله بل يشنع ويرد على إخوانه السلفيين !!
 
وأنافي جوابي بينت بعض المخالفات تحذيراً منها ومنه ولم أبدعه، وكيف أنصح بالاستماع له وهو يؤصل تأصيلات باطلة ينادي بها ويدعو إليها في دروسه ومقالاته ويعلمها لطلابه، وبعد نزول الكلمة في شبكة سحاب السلفية وبعض المواقع السلفية كثرت الاتصالات من طلاب الشيخ سالم الطويل هداني الله وإياهم للصواب يلومونني فيها على تلك الكلمة ويدافعون فيها عنه !
 
فأجبتهم بأني لم أبدعه ولكني بينت مخالفته ناصحاً لمن أراد الحق !
 
وقالوا: هو يرد على جمعية إحياء التراث ووو..
 
فبينت لهم موقف الشيخ سالم الطويل من جمعية إحياء التراث الإسلامي وأنه مجرد رد ليس فيه تبديع لهم بل وله خلطة ببعض رجالاتهم وثناء عليهم .
 
فقالوا لي : أخطأ .
 
فقلت: جميل ! إذن أنتم متفقون معي في ذلك !
 
قالوا: نعم .
 
قلت: هل هذا هو الخطأ الوحيد لسالم الطويل ؟
 
أم له مواقف وأخطاء أخر مخالفة لمنهج السلف الصالح ؟!
 
هل يجوز لطالب علم مثلي يعرف المنهج السلفي أن ينصح بالاستماع والاستفادة من مثل هذا الرجل ؟
 
فأخذوا يدافعون عن الشيخ سالم الطويل مرة أخرى وأنهم درسوا عليه وأنه سلفي.
 
فقلت لهم : هذا الثناء منكم يقابل بأخطائه الخطيرة التي نوصح فيها !
 
ثم: للأسف الشديد : هل موقفكم هذا – فيمن خالف منهج السلف ونوصح في ذلك ولم يرجع ! -هو المنهج السلفي الذي أخذتموه عن الشيخ سالم الطويل ؟ أنتعظموا الخلق ولا تعظموا السنة والحق !!هل هذه هي النتيجة من تأصيلات دروس الشيخ سالم الطويل !
 
يا إخواني : شيوخنا الكبار من أمثال؛ الشيخ العلامة أحمد النجمي رحمه الله، والشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي والشيخ العلامة عبيد الجابري والشيخ زيد المدخلي حفظهم الله تعالى دائماً يعلمون لا تتعصبون لنا !ويعلموننا أن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل.
 
بل الأئمة قبلهم : كانوا لا يقدمون على الحق شيئاً ! بل كانوا يقولون إذا خالف قولنا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضربوا بقولنا عرض الحائط ! ولهم مواقف مشرفة في ذلك قولاً وفعلاً جزاهم الله خيراً .
 
عودٌ على بدء :
ثم اتصل علي أحد إخواننا السلفيين -جزاه الله خيراً- وسجل معي مكالمة طلب فيها مني البيان والتفصيل لحال الشيخ سالم الطويل؟ وسؤال عن كلام الدكتور فلاح مندكار! وذلك بعد كلمة الشيخ فلاح مندكار حفظه الله تعالى فيَّ – غفر الله لي وله – والتي تفاجأ منها السلفيون الصادقون وفرح بها كل من في قلبه مرض حتى أصحاب منتديات كل غير (السلفيين) الذين ضلل الدكتور فلاح مندكار -جزاه الله خيراً- شيخهم المبتدع علي الحلبي في منزل الشيخ العلامة ربيع المدخلي -حفظه الله تعالى- أنزلوا كلام الدكتور فلاح مندكار -حفظه الله تعالى- وبنوا عليه قصوراً وعلالي وطبلوا لها وزمروا !
 
فأقول مستعيناً بالله تعالى :
للشيخ سالم الطويل عدة مخالفات :
 
عدم تبديعه لجمعية أحياء التراث الإسلامي : فهولا يرى الخلاف مع جمعية (إحياء التراث الإسلامي) خلافًا عقديًا، بل يرى أنهم مخطئون، ويمكن أن نتعامل معهم ولا يُهجرون.
 
فقوله، وقول بعض الإخوة، وكذا قول الشيخ فلاح مندكار -حفظه الله تعالى-: إن الشيخ سالم الطويل له خصومات، وله ردود على (إحياء التراث).. وردود كثيرة..
 
نعم، مثل ما رد الحلبي على (إحياء التراث) وهو يصاحبهم ويؤاكلهم ويشاربهم !! ولايضللهم ولا يبدعهم، وأما مطالبتك يا دكتور فلاح -في تسجيل جديد- بمعرفة ردودي على جمعية إحياء التراث التي لا تساوي قدر ردود الشيخ سالم الطويل؟
 
فاعلم بارك الله فيك يا دكتور فلاح: أني وقفت على ضلالات هذه الجمعية وسرت مع العلماء الكبار الذين يبدعونها، بخلاف موقف الشيخ سالم الطويل الذي لم يبدعهم ويضللهم -بل يصاحب بعض التراثيين وله علاقة طيبة معهم- مخالفاً في ذلك موقف العلماء السلفيين.
 
ثم هل العبرة بالكثرة والكم ؟هل المنهج السلفي ينظر للكم ولو كان غير سليم !أم أنه ينظر للحق وأنه الجماعة ولو قل عدده !
 
فالعبرة بالحق: فأنا بحمد الله تعالى بدعتهم وضللتهم في كلماتي ودروسي اتباعاً للحق الذي بينه العلماء، وهذا التبديع بمفرده يوزن جميع ردود الطويل الخالية من التبديع والتضليل ! وانظر إن شئت : صيانة السلفي (552-636).
 
وقولك يا دكتور فلاح بارك الله فيك في جلستك الجديدة بأن الردود على سالم الطويل لو جمعت ما تصل لعدد ردود سالم الطويل !
 
فهذا ظلم منك لنفسك وللحق الذي قلته يا دكتور فلاح، فالمشايخ السلفيون يرون أن الخلاف مع جمعية إحياء التراث عقدي وأنهم مبتدعة، بخلاف سالم الطويل الذي لا يبدعها، فهذا التبديع وحده كافٍ لو كانت لسالم الطويل مجلدات في الرد على جمعية إحياء التراث دون تبديع لهم، وأنت يا دكتور فلاح قلت خلافنا مع جمعية إحياء التراث عقدي، فهذه الكلمة منك يا دكتور فلاح تزن جميع ما قاله الشيخ سالم الطويل في جمعية إحياء التراث، فلماذا هذا التساهل مع هذا الرجل !ولماذا هذا التواضع الجم الذي لا محل له في هذا المقام !!والعهد بك يا دكتور فلاح مندكار وأنت أستاذ العقيدة أن يكون موقفك أقوى من ذلك بكثير .
 
وليت المخالفة وقفت عند عدم تبديعهم مع مخالفتهم !!بل الطويل له ثناء وعلاقة جيدة مع بعض التراثيين وإليك بيانها !
 
ثناؤهع لى بعض التراثيين :
 
فقد أثنى على بعض (التراثيين) كما في مقالٍ له بعنوان: (رد الإساءة بالإحسان تعقيب علىالدكتور خالد سلطان)، فإنه أكد أن له علاقة بهم وأثنى عليهم؛ فقال -في نفس المقال-:
 
(وإني -بحمد الله- أحب إخواني المسلمين سواء أكانوا من جمعية إحياء التراث أو من خارجها، وأعرف لهم حقوقهم، وأحفظ لهم حرمتهم على قصور فيَّ ومني، وأرى أن من منتسبي جماعة التراث أصحاب فضل وعلم وديانة -أحسبهم والله حسيبهم ولاأزكي على الله أحدًا من خلقه-، ومنهم من أهل القرآن كأصحاب الفضيلة الشيخ محمد الحمود النجدي، والشيخ داود العَسْعُوسِي، والشيخ إبراهيم الأنصاري، والشيخ فيصل القَزَّار وغيرهم، ومنهم أولئك الذين سبق أن ذكرتُ أسماءهم من أصحاب الفضيلة). اهـ
 
ثم قال الطويل في نفس المقال: (ولا أذكر في حياتي أني تعرضتُ لهم بسوء، ولا علمتُ أن أحدًا منهم تعرض لي بسوء -والحمد لله-، بل ومن…). إلى آخر كلامه الذي ذكره.
 
هذا يدل على ثنائه على بعض رجالات (إحياء التراث).
 
فهنا أوجه سؤالاً للدكتور فلاح مندكار حفظه الله تعالى: ماذا تُعِدُ هذا الكلام وهذا الموقف من الشيخ سالم الطويل مع التراثيين ؟
 
والسؤال نفسه موجه لأتباع سالم الطويل ؟تشبيه أهل الحق بأهل الباطل : فقدشبّه الشيخ سالم الطويل السلفيين بالتكفيريين!!
 
فكما التكفيريون يقولون: جهاد، جهاد، جهاد، السلفيون يقولون: سنّة، سنّة، سنّة!!
 
يادكتور فلاح أجبني بصراحة ووضواح: أليس هذا تخذيلاً !؟هل هذه نصرة للحق !؟ هل يجوز تشبيه أهل الحق بأهل الباطل !؟ هل يعاب السلفيون على تعظيمهم السنة !؟وهل يلام السلفيون حين يحذرون من هذا الرجل !؟اعتباره تكرار الكلام في أهل البدع ما فيه أجر : فتكرار الكلام في عبدالرحمن عبدالخالق ما فيه أجر عند الشيخ سالم الطويل !!ما أدري ما الدليل على ذلك ؟وأنت ترى كلام أئمة السنة في أهل البدع كثيراً فالواحد منهم له عدة أقوال منقولة، وترى الأئمة من أماكن كثيرة يردون على نفس الرجل !
 
ثم ما الذي يضرك يا الطويل كثرة الكلام في عبدالرحمن عبدالخالق ؟!!كيف لا يكون أجر لمن حذر من أهل الباطل وحذر الأمة منه خاصة عبد الرحمن عبدالخالق العدو اللدود للمنهج السلفي والسلفيين، نسأل الله أن يكفينا شره وأن يريحنا من خطره.
 
تخذيله للسلفيين :
فالطويل الذي يرفض تكرار الكلام في عبدالرحمن عبدالخالق وهو مبتدع ضال، لا ويقول ما فيه أجر !!!لا يتورع عن الكلام في المشايخ السلفيين مثل الشيخ محمد العَنْجَرِي -وهو من مشايخ الكويت السلفيين المعروفين–، حيث قال فيه سالم الطويل: إن الشيخ محمد العنجري لا يفعلُ شيئًا، والردودُ لا تزيدُ في الإيمان!!
 
وسؤالي للطويل : هل هذا فيه أجر ؟!وسؤالي للدكتور فلاح : ماذا تسمي هذا !هل هو نصرة لأهل الحق ؟أم دفاع عنهم ؟ أم مساندة لهم ؟أمأنه تخذيل ! والصد عن الحق وأهله !!
 
يادكتور فلاح ! هكذا يقول سالم الطويل ! فماذا عساك أن تقول في كلامه هذا !يا دكتور فلاح : أنا لم أقل في كلامي إن سالم الطويل يخذِّل المشايخ السلفيين! ولكنْ قلت : ويُؤذي السلفيين ويُخذلهم !لكن صدقتَ يا شيخ فلاح مندكار، سالم الطويل يخذِّل المشايخ السلفيين؛ فها هو يقول عن الشيخ محمد العنجري: لا يفعلُ شيئًا، والردودُ لا تزيد في الإيمان!!
 
أنت يا دكتور فلاح تحديتني أن آتي بشيخ واحد خذله الطويل !فهذاجوابك هنا فماذا عساك أن تقول !؟وخذ مثالاً آخر من تخذيل الطويل : فالشيخ سالم الطويل كتب مقالاً سماه : (ردُّ الإساءة بالإحسان في التعقيب على الدكتور خالد سلطان)، وخالد سلطان تراثي !!
 
فانظر إلى الإحسان والرفق والحنان الذي يتصبب من مداد الطويل !بينما نزّل الشيخ سالم الطويل ردًا على الشيخ محمد العنجري -وهو من السلفيين الذين يزكيهم الدكتور فلاح مندكار بعنوان : (الرد الجري على محمد العنجري)، فقارن هذا بعنوان (ردُّ الإساءة بالإحسان في التعقيب على الدكتور خالد سلطان)، وقللي الرجل بهذا الموقف مع مَنْ أقرب، هل أقرب للتراثي خالد سلطان، أم أقرب للسلفي الشيخ محمد العنجري!
 
فيا دكتور فلاح لا تمني نفسك الأماني فالأمر أظهر من أن يحتاج لتفكير !بل ولسالم الطويل أيضًا شريط وجلسة يتكلم فيها على الشيخ العنجري، فما أدري هذا التكرار في المشايخ السلفيين كالشيخ محمد العنجري فيه أجر عند الشيخ سالم الطويل.
 
وأماالكلام في عبدالرحمن عبدالخالق ما فيه !يا دكتور فلاح هذا لعب وهذا تمييع وتضييع للمنهج السلفي، هل هذا القائل يستحق منك كل هذا ا لتبجيل والتعظيم والصراخ ! وَيْكأنه معصوم عندك !!ألا تعلم يا دكتور فلاح قول ابن مسعود: “من كان مستناً فليستن بمن قد مات فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة”.
 
ومثال آخر لتخذيل الطويل :
يعتبرالشيخ سالم الطويل أن كثرة الردود على جمعية إحياء التراث تقسي القلبَ!!ويقول الشيخ سالم الطويل : السلفيون يساوون بين الخميني و(إحياء التراث)!!ويقول الشيخ سالم الطويل : الحكم على الناس بالبدعة ليس من أركان الإسلام!!وعلى ميزان الشيخ سالم الطويل : الكلام في السلفيين يزيد الإيمان !!!يا دكتور فلاح هل هذا تخذيل للسلفيين أم نصرة !في الوقت الذي تشتعل الحرب بين أهل السنة السلفيين وبين أهل البدعة الحزبيين، وينصر بعضهم بعضاً يأتي هذا الرجل الطويل الذي تدافع عنه ويقول هذا الكلام، وتأتي أنت يا دكتور فلاح تدافع عنه ! لا وتعتبره رجلاً فريداً في الكويت وما أحد يستطيع أن يكون مثله أو أفضل منه !!ماعندي جواب لكن لا أدري أين منهجك السلفي يا دكتور فلاح من هذه التخبطات!
 
وأين أنت من هذه الترهات وأنت تنادي العقلاء أن يفكروا في الأمور ويكون لهم عقل ؟
 
ومن أخطاء الشيخ سالم الطويل:
قوله: من الخطأ بعض الناس أنهم يزعمون أنه يا سنّة.. يا بدعة!!
 
وأيضًاله كلام.. يرد كلام العلماء -بل قول السلف- أنّ مَن أثنى على صاحب بدعة يُلْحَق به، يرد هذا الأمر!!، يقول: هذا الإلزام باطلٌ!!
 
يادكتور فلاح أين منهجك السلفي الذي تسير عليه ؟!فهذه الأمور -كلها أو بعضها- واللهِ لو كانت في عصر الإمام أحمد – واللهِ – لبدع الرجل إن لم يتراجع ويتوب، لكن أنا ما بدَّعته، إنما أنا حذّرتُ منه، فإما أن يتوبَ إلى الله -عز وجل- من هذه الأمور، وإما يُحذَّر منه.
 
فكيف نقول للسلفيين : اسمعوا لهذا الرجل وهو يقول مثل هذه الضلالات؟!! التي أجزم يقينًا -بإذن الله تعالى- أن الدكتور فلاح مندكار ينكِر هذه الأمور، ولايقبلها، بل له كلام ينكِر هذه الأمور، ويثني على الشيخ العلامة ربيع المدخلي حفظه الله تعالى.
 
وهذه الأمور آمل أن يطلع عليها الدكتور فلاح وأن يقف منها الموقف السلفي !فهي بعض الأمور الثابتة على الشيخ سالم الطويل وليست كما ظننت يا دكتور فلاح – بارك الله فيك – أنني سمعت شيئاً مشكوكاً أو بلغني شيء من الافتراءات والشيخ سالم الطويل منها براء !
 
لاهذه مغالطة لا أظنك تقصدها فأنت أرفع من ذلك عندنا بإذن الله تعالى ! فإن كنت تعلمها فالمأمول منك بارك الله فيك بيان الحق ونصرة المنهج السلفي ! وأن تطالب الشيخ سالم الطويل بالرجوع عنها والكف عن هذه الضلالات !!وإن كنت لا تعلمها فاعلمها الآن وقف عليها، وبَيِّن الحق التي ظهر لك !وهيأمور ثابتة على الشيخ سالم الطويل ودليلي في ثبوتها ثلاثة أمور :
الأمرُ الأول: أنّ هذا من كلام سالم الطويل بصوته.
والأمرُ الثاني: أنّ هذا الكلام من مقالات سالم الطويل في موقعه.
والأمرُ الثالث: شهادات الثقات العدولُ على سالم الطويل.
 
فهذه أمور ثابتة كالشمس فلا تحتاج بعد ذلك لدليل :
وليس يصح في الأذهان شيء *** إذا احتاج النهار إلى دليل
 
 
 
كتبه
أحمدبن عمر بن سالم بازمول
السبت 19:00 مساءاً
06/ذو القعدة/1433ه
الموافق لـ22/سبتمبر/2012.

اسم الشيخ


تحميل الكتاب


تصفح وتحميل

وصف الكتاب


<?php echo $image['alt']; ?>

الاستماع


get_field('audio_dr_upload'), 'loop' => '', 'autoplay' => '', 'preload' => 'none' ); echo wp_audio_shortcode($attr); ?>
تحميل

وصف الملف الصوتي